متواجدين ومشرفيني ^_^

شرفتوني وآنستوني :)




رجاء خاص لمن يقتبس أن يقوم بكتابة اسمي تحت الاقتباس

آلاء علاء الدين

:)

A'laa's bookshelf: read

الآن نفتح الصندوق
The Secret


A'laa's favorite books »
}

07 ديسمبر، 2011

عن سبطي سيد الخلق أتحدث

عن حفيدي الرسول عليه الصلاة والسلام أهمس منذ ذلك المسلسل وحلقات الأستاذ عمرو خالد . منذ القديم أعرفهما وأحسدهما علي جدهما لكن لم ابلغ بالحب قط ماوصلته عندما سمعت أصل قصتيهما

رأيت في الحسن الحلم الرهيب الذي أحاول أن أضفي عشره علي شخصيتي لتزدان وكيف هو حنون علي الحسين الصغير الذي غضب لتنازله عن ملكه وخلافته

ورأيت في الحسين ذلك الإصرار في الحق والقوة في المطالبة به حتي آخر نفس يخرج من جسده وبكيت ولا أزال أبكيه وياويح الشيعة وياندمهم علي تخليهم عن تلك الجوهرة التي تربعت في قلوب جميع المسلمين 
كثيرا أشفق عليهم لأنهم يتحملون آلام ندم لا حصر لها ربما هي عقاب الله لهم ولأبنائهم آلام الندم وآلام الجسد التي يفعلونها بأنفسهم كل عاشوراء

حسدت الحسن علي ذلك الحضن الدافئ الذي شمله وهو صغير وهو يقول فيما معناه أن الله سيصلح به بين جماعتين من المسلمين اختلفتا وددت لو أنا مكانه وأحصل علي هذه الكليمات الحنون من جدي رسول الله :):)

وحسدت الحسين علي شهادته ولقبه حامل لواء الحق في الثقلين إلي يوم الدين ياإلهي هل أكون أنا بمثل هذ القوة يوما ما؟؟

عشقتهما وتمنيت لو أني في زمنهما لأفديهما وعشقتهما وشممت في قصصهما رياحين عباءة النبي عليه الصلاة والسلام التي جمعتهم في آل البيت عليهم جميعا السلام

عشقتهما وتصبرت بهما في أكثر أزمات حياتي كآبة حين اعتزلت البشر أخذت أنسي من أنشودة تذكرهما
عشقتهما ونبض قلبي لحب سبطي النبي عليه الصلاة والسلام
عشقتهما وأحببت بهما سيدتي عائشة وسيدتي فاطمة وكل من كان من أحباب حبيبي صلي الله عليه وسلم

يارب اجمعني بسيدا شباب أهل الجنة وجدهما في مقام واحد في الجنة يااااااااااااارب :)


ليست هناك تعليقات: