متواجدين ومشرفيني ^_^

شرفتوني وآنستوني :)




رجاء خاص لمن يقتبس أن يقوم بكتابة اسمي تحت الاقتباس

آلاء علاء الدين

:)

A'laa's bookshelf: read

الآن نفتح الصندوق
The Secret


A'laa's favorite books »
}

14 ديسمبر، 2011

النور قطع و....


انقطع النور وأنا في صحبة كتابي العزيز محاولة الاجتهاد لفهم شئ ما من الكلام (المجعلص) الذي ندرسه هذا بالإضافة لأن الترتيب ليس طريقه ولا النظام يفهم معني كتب الطب .. عموما لست هنا لحل مشاكل التعليم الطبي في مصر 
أعود لنقطة انقطاع النور في هذه اللحظة اكتشفت أنني لم أزيل بطارية حاسوبي كعادتي لذا فقد ظل يعمل وهنا فقط انتبهت لأغنية محمد عبدالوهاب ((قالولي هان الود عليه ))  التي كان يترنم بها منذ كنت غارقة لشوشتي ف الكتاب اياه 

وسرقني صوته الحالم لاتذكر كل ماضي وكل ذكري مع أصدقائي سواء حزينة أو باسمة وابتسم واتجهم 
تذكرت أيام طفولتي في تلك المدرسة مع تلك الصديقة التي كانت جزء مني عندما كان منتهي رعبي هو تسميع الأستاذ أو المعلمة وانتفض قلبي كأن الأستاذ علي بابي الآن لكي يقول لي (( متي قامت الثورة العرابية )).. تذكرت تلك اللحظة التي أخذني فيها أستاذي وخالي / أحمد سعد وأعطاني تهنئة باختياري الطالبة المثالية لازلت أحتفظ بهذه التهنئة حتي الآن واعتز بها كثير
تذكرت يوم جاءني خبر وفاة معلمتي للدراسات الاجتماعية استاذتي منال ماأحببت مثلها رغم شدتها معي ومع الجميع وكرهي لمادتها إلا أنني كنت أراها خير معلمة دخلت فصلنا
تذكرت لحظة رحيل أستاذ حسين عن المدرسة وقرار تعيينه في الحكومة وبكاءنا الجماعي في الفصل علي رحيله
تذكرت يوم أصيبت معلمتي في الفرقة الثانية في حادث وظللت أبكي حتي جاء أبي برقم المشفي الذي كانت فيه وجعلني أكلمها وما إن رأيتها في الطابور بعدها بفترة حتي سالت دموعي مرة أخري
تذكرت نتيجة الفرقة الرابعة التي كانت مخذلة بالنسبة لي وكيف كنت خجلة من دخول المدرسة في عامي التالي
 !!
تذكرت إصراري علي ارتداء الحجاب رغم معارضة أمي لأنها كانت تعتقد أني سأتراجع والحمدلله لم أتراجع منذ تلك اللحظة
تذكرت آخر يوم لي في المدرسة ويوم نتيجتي يوم أخذني خالي وذهبنا إلي هناك لأعلم أنني الأولي
:):)


تذكرت مدرستي الإعدادية وأيام الكوسة ف الغياب وفي ترتيب الأوائل والظلم وأعمال السنة وإحساسي الرهيب بالظلم بعد ((الهيلمان )) الذي عشته في ابتدائيتي
تذكرت أستاذ محمد محروس الذي كنت أعشق حصته ولغته رغم انه كان يعقدني ويجعلني أشعر أنني لا أفقه شئ أنا أعرف أن رواسب ذاكرتي كلما تذكرته غير سعيدة ولكنني علي الرغم من ذلك كنت أحب حصته !!
تذكرت صفاء نيتي في هذه الأعوام الثلاث وكيف كنت بريئة وقمة الفساد بالنسبة إلي هو تأخير بعد المدرسة لمدة ربع ساعة مع صديقاتي !!
تذكرت أيام مارينا وشلتنا في الفرقة الأولي ويوم كانوا ينادوني ((أولة )) بعد نداء الشلة المعروف :))
وتذكرت حفلاتنا في الفصل والبلح الشام :D
تذكرت لعبة ((صيد السمك )) و((الحجلة)) التي لم نكف عن لعبهما في كل لحظة فراغ 

وصلت لمرحلتي الثانوية بذكرياتها الكثيرة و.... لقد عاد النور 

حسنا حينما ينقطع مرة أخري سأحكي عن مرحلتي الثانوية بكل تفاصيلها المحببة لقلبي :):)


ليست هناك تعليقات: